ما هي البروتوكولات - المعايير - Protocols؟

البروتوكولات - Protocols

ما هو تعريف البروتوكولات - المعايير - Protocols، وما هو الفرق بين البروتوكولات والمعايير، أنواع / تصنيفات البروتوكولات، أمثلة على أشهر هيئات وضع البروتوكولات (المعايير).

ما هو تعريف البروتوكولات؟

البروتوكولات تعرف بالإنجليزية Protocols، وتعرف أحيانا بـ معايير الإتصال، والبروتوكولات في مجال الشبكات هي عبارة عن مجموعة من القواعد الخاصة بتنظيم عمل الشبكات، وتعتبر البروتوكولات ضرورية لجميع أجهزة الشبكات وأجهزة الحاسوب، حيث يعتمد تشغيل هذه الأجهزة على مجموعة من البروتوكولات، من أجل إتمام عملية الإتصال، وتبادل البيانات، وتعكس البروتوكولات المختلفة المفاهيم الفلسفية للتكنولوجيا.

ما هو الفرق بين المعيار والبروتوكول؟

في هذه المقالة سوف نتطرق لكلمة معيار وكلمة بروتوكول، وفي كثير من الأحيان يقصد بالكلمتان معنى واحد، ولكن في حقيقة الأمر الكلمتان مختلفتان، ولذلك يجب التعرف على الفرق بين مفهوم المعايير ومفهوم البروتوكولات.

تعد المعايير مختلفة عن البروتوكولات، فـ المعايير هي الوضع الذي يجب أن تكون عليه الأمور، أما البروتوكولات المستخدمة أو التي يتم تطبيقها، قد تشكل أو لا تشكل معيارا.

ولتبسيط ذلك يمكنك أن تعتبر المعايير هي الأساس النظري، وليس بالضرورة تنفيذه بالكامل على أرض الواقع، أما ما يتم تطبيقه في الحقيقة فهو البروتوكولات، وقد تكون هذه البروتوكولات هي تنفيذ للمعايير بالكامل وبالتالي تصبح معايير أو أن هذه البروتوكولات لا تلتزم بالمعيار وبالتالي يطلق عليها بروتوكول ولا تسمى بـ معيار.

أنواع / تصنيفات البروتوكولات

يمكن تصنيف البروتوكولات وفقا لكيفية إنشائها، كالتالي

البروتوكولات / المعايير الفعلية:

هي ناتجة عن إسهامات مجموعة أو مجموعات من الأشخاص، عادة ما تسمى بمجموعات توجيه العمل، فعندما تقوم هذه المجموعة بتجربة طريقة محددة، أو شيء جديد، فإنه يتم تعريفه، ثم يتم تسجيله على هيئة معيار محدد أو بروتوكول، ثم يطلب من كل مستخدمي هذا المعيار (البروتوكول) الإلتزام به.

البروتوكولات / المعايير الوضعية:

هي ناتجة عن مجموعات من الأشخاص ذات خلفيات علمية مختلفة، تسهم بأفكارها ومواردها ومجموعة من العناصر الأخرى للمساعدة في تطوير معيار محدد، وعادة ما يطلق عليه معيار، وذلك حيث أن هذه المجموعات عادة ما تكون تابعة لمؤسسات بحثية وأكاديمية.

البروتوكولات / المعايير الخاصة:

هي عبارة عن معايير أو بروتوكولات مملوكة من قبل هيئة معينة أو شركة، في الماضي كانت نظم الشبكات الخاصة هي القاعدة، ففي المضي إذا أردت إنشاء شبكة بين مجموعة من الأجهزة، كان يجب عليك أن تشتري كل مكونات الشبكة من شركة (مصنعة) واحدة، أو مجموعة من الشركات التي تتبع نفس المعايير أو البروتوكولات، وهو ليس بالأمر اليسير، أما الآن فإن معظم الشركات لا تفضل إستخدام أي معايير أو بروتوكولات خاصة حتى تضمن توافق أجهزتها مع جميع الأجهزة المتاحة.

أمثلة على هيئات وضع المعايير

يوجد العديد من المنظمات والهيئات المعنية بوضع وتطوير المعايير والبروتوكولات، والتالي قائمة (غير كاملة) بأشهر الهيئات المعنية بوضع وتطوير المعايير:

International Standard Organization (ISO)

هي منظمة دولية واسعة النطاق، وتهتم بوضع العديد من المعايير الدولية في شتى المجالات، ويعد نموذج الإتصال المعياري OSI أحد أشهر المعايير المتعلقة بمجال الشبكات، والذي تم إنشاؤه من خلا هذه المنظمة.

American National Standards Institute (ANSI)

هي وكالة أمريكية شهيرة، حيث قامت بإبتكار طريقة الـ ASCII، وهي الطريقة المستخدمة في العديد من أجهزة الحاسوب لتمثيل الرموز الأبجدية الإنجليزية والأرقام.

Institute of Electrical & Electronic Engineers (IEEE)

هي منظمة متخصصة، مكونة من مجموعة من الأفراد يعملون في مهن مختلفة، وتعد من أنشط المنظمات في مجال وضع المعايير، وتعد سلسلة بروتوكولات المستوى السفلي من الشبكات 802 من أشهر المعايير المستخدمة في مجال أجهزة الشبكات، والتي تم وضعها من قبل هذه المنظمة.

Internet Engineering Task Force (IETF)

وهي عبارة عن مجموعة عمل دولية تضم العديد من مصممي الشبكات، والباحثين المعنيين بتطوير بنية الإنترنت، ومجموعة من الشركات العاملة في مجال الشبكات.


التالي: أنواع بروتوكولات الشبكات

فضلا لا أمرا: لكل زوارنا الكرام، بقليل من الجهد، الرجاء ترك تعليق لتقييم مدى رضائكم عن المقال، و مشاركة الموضوع لتعم الفائدة، ولكم جزيل الشكر على ذلك.


384

Comments (0)

Add new comment
  • 2000  Character remaining.
  • Please enter Characters.Change Captcha Image