ما هو الإنترنت المظلم - Dark Web

الإنترنت المظلم - Dark Web - Dark Net

ماهو الإنترنت المظلم أو الدارك ويب، وما هي محتوياته، كيف يعمل الـ Dark Web، ماهو الفرق بين الانترنت المظلم والديب ويب، ما هي مخاطر إستخدام الـ Dark net

ما هو الإنترنت المظلم - Dark Web؟

الإنترنت المظلم أو الدارك ويب، يعرف بالإنجليزية بـ Dark Web أو Dark Net، وهو عبارة عن محتوى مشفر على الإنترنت، وهذا المحتوى لا تتم فهرسته بواسطة محركات البحث المتعارف عليها، ويعتبر محتوى الإنترنت المظلم جزء من محتوى الإنترنت العميق Deep Web.

كيف يتم الدخول إلى الإنترنت المظلم؟

لكي تتمكن من إستخدام الإنترنت المظلم فأنت بحاجة لإستخدام متصفح الإنترنت Tor Browser، وهو متصفح ذو طبيعة خاصة وإمكانيات تشفير عالية، وهو المتصفح الوحيد القادر على الولوج إلى المواقع ذات إسم النطاق الأعلى .onion.

ماهو المشروع تور - Tor Project؟

يعتبر متصفح الإنترنت Tor Browser جزء من مجموعة كبيرة من التقنيات تسمى بـ المشروع تور أو Tor Project، حيث تم إنشاء هذا المشروع في تسعينيات القرن الماضي، وتحديدا في العام 1995، من قبل ديفيد جولدشلاج و مايك ريد، وتم إنشاء هذا المشروع في مختبرات بحوث القوات البحرية الأمريكية، لغرض إستخدام الإنترنت كوسيلة آمنة للتواصل.

في بداية عام 2000 إلتحق بالمشروع مجموعة من طلاب معهد ماساشوتس للعلوم والتكنولوجيا، ومع نهاية العام 2002 بدأ المشروع في الظهور للإستخدام العام كمشروع مفتوح المصدر، ومع زيادة الإقبال على إستخدام المشروع، تم إنشاء المنظمة Tor Project والتي تم تغيير إسمها لاحقا إلى المنظمة a 501(c)3، وهي منظمة غير هادفة للربح وتعمل على تطوير المشروع.

ما هي محتويات الإنترنت المظلم؟

يحتوي الإنترنت المظلم على العديد من الأشياء الغير قانونية، منها على سبيل المثال لا الحصر:

  • وسائل للتواصل والمحادثة المشفرة ومجهولة المصدر (anonymous).
  • سوق إلكتروني كبير للمخدرات والسلاح.
  • سوق لتبادل البيانات المالية المسروقة، مثل بيانات لبطاقات الإئتمان المسروقة.
  • تجارة الأفلام الإباحية، والدعارة.

كيف يعمل الإنترنت المظلم؟

يعمل الإنترنت المظلم بشكل أساسي كسوق كبيرة إلكترونية للبضائع والخدمات التي يتم تجريم بيعها وإستخدامها، وعادة ما يتم إستخدام العملات الرقمية مثل عملة الـ بيتكوين (Bitcoin)، فهي عملة يصعب تتبع إستخدامها.

وعادة ما يتم شحن البضائع من البائعين إلى المشترين عن طريق التهريب، مع الحفاظ على هوية البائع والمشتري.

وعادة ما يتم إستخدام الإنترنت المظلم من قبل المجرمين والقتلة والمخترقين، أو مجموعة أخرى من الأشخاص التي تسعى للحصول على أي من الخدمات المجرمة قانونيا.

في العام 2015 تم تقدير التعاملا المالية في تجارة المخدرات عبر الإنترنت المظلم بحوالي 180 مليون دولار، وهذا الرقم يعتبر تقديري، وذلك لصعوبة تتبع المعاملات المالية بشكل كامل عبر الإنترنت المظلم.

ما هو الفرق بين الإنترنت المظلم والإنترنت العميق؟

بداية يجب أن نتعرف على الإنترنت العميق، والذي يعرف بالإنجليزية بـ Deep Web، وهو يمثل كل المحتوى الإلكتروني الذي لا يمكن الوصول إليه من قبل أي شخص على الإنترنت، فعادة ما يحتوي كل موقع إلكتروني على مجموعة من الصفحات التي لايتم أرشفتها من قبل محركات البحث.

عادة ما تكون هذه الصفحات هي صفحات لإدارة الموقع، أو صفحات قرر مبرمجوها عدم نشرها بشكل عام للمستخدمين، فقد تكون صفحات تحتوي على معلومات خاصة، وبالتالي يمثل الإنترنت العميق كل هذا المحتوى الغير مؤرشف من قبل محركات البحث.

وبما أن محتويات الإنترنت المظلم لا يمكن الوصول إليها بشكل عام ومباشر، فهي تعتبر جزء من محتويات الإنترنت العميق.

مخاطر إستخدام الإنترنت المظلم؟

قد يعتقد البعض أن إستخدام الإنترنت المظلم بما يحتويه من إمكانيات عالية للتشفير، أنه آمن للإستخدام، ولكن حقيقة الأمر أن عمليات التحويل والتشفير التي يتم إستخدامها في المشروع تور تصعب من عملية التتبع ولكن لا تمنعها بشكل مؤكد.

فقد تمكنت المباحث الفيدرالية الأمريكية من تتبع الموقع الشهير SilkRoad، وهو أكبر موقع لتجارة المخدرات والسلاح وغيرها من المجرمات عبر الإنترنت المظلم، وتم إغلاقه والقبض على القائمين عليه في العام 2013، وفي العام 2014 تم تتبع وإغلاق الموقع البديل SilkRoad2.

وبالتالي لا يعتبر الإنترنت المظلم آمن بشكل تام للتخفي من قبل السلطات القانونية، بالإضافة إلى وجود الكثير من المخترقين (Hackers) الذين يستخدمون الإنترنت المظلم، و عادة ما يتم إصطياد ضحاياهم بشكل مباشر من الأفراد الذين يملكون الفضول لتصفح الإنترنت المظلم.

بالإضافة إلى ذلك عند إستخدامك للمشروع تور فإنك بشكل غير مباشر تسمح بإستخدام عنوان بروتوكول الإنترنت IP Address الخاص بك ليصبح واحد من العناوين التي يتم إستخدامها من قبل تقنيات التحويل الخاصة بمشروع تور، مما يعرضك للمسائلة القانونية إذا ما قام مستخدم هذا العنوان بإرتكاب جريمة وتمكنت السلطات القانونية من تتبعه.

فضلا لا أمرا: لكل زوارنا الكرام، بقليل من الجهد، الرجاء ترك تعليق لتقييم مدى رضائكم عن المقال، و مشاركة الموضوع لتعم الفائدة، ولكم جزيل الشكر على ذلك.


43

Comments (0)

Add new comment
  • 2000  Character remaining.
  • Please enter Characters.Change Captcha Image