استضافة المواقع الالكترونية - Web Hosting

استضافة المواقع الالكترونية - Web Hosting

ما هي استضافة المواقع الالكترونية - Web Hosting؟ ما هي أنواع الإستضافة طبقا لنظام التشغيل؟ ما هي أنواع استضافة المواقع الالكترونية المتاحة؟ وما هي مميزات وعيوب أنواع الإستضافة المختلفة؟

ما هي استضافة المواقع الالكترونية - Web Hosting؟

استضافة المواقع الالكترونية أو إستضافة الويب تعرف بالإنجليزية بـ Web Hosting أو Website Hosting، وهي عبارة عن مساحة مخصصة في خادم الويب، بغرض إتاحة الموقع الإلكتروني للتصفح من خلال شبكة الإنترنت. وهي المكون الثاني الأساسي لإنشاء الموقع الإلكتروني بعد اسم النطاق (Domain).

عادة ما يتم تقديم خدمة إستضافة المواقع الإلكترونية من قبل شركات متخصصة في مجال الإستضافة، حيث توفر هذه الشركات العديد من أجهزة الخادم/السيرفر، وتقوم بتوفير إتصال دائم بالإنترنت والتيار الكهربائي لهذه الأجهزة حتى تعمل بشكل مستمر، وتقوم هذه الشركات بتنصيب أنظمة التشغيل وتوفير الإعدادات اللازمة لهذه الأجهزة لتصبح خوادم ويب، وذلك حتى تتمكن من حفظ وتشغيل ملفات المواقع الإلكترونية المستضافة.

أنظمة التشغيل المستخدمة في خوادم الإستضافة

يتم تقسيم أنواع استضافة المواقع الإلكترونية حسب نظام التشغيل إلى نوعين

إستضافة ويندوز - Windows

في هذا النوع من الإستضافة يتم تنصيب نظام التشغيل ويندوز Windows Server على خادم الويب، ويتم إعداد خادم IIS، وهو البرنامج المسئول عن ترجمة الملفات البرمجية للموقع الإلكتروني حتى يتمكن مستخدمو الموقع من تصفحه، وعادة ما تكون هذه الملفات مكتوبة بلغة البرمجة ASP.Net أو C#.Net أو أي لغة برمجة أخرى مدعومة من IIS، وعادة ما تكون تكلفة خدمة إستضافة ويندوز مرتفعة نسبيا مقارنة بإستضافة لينكس، يرجع ذلك إلى تكلفة شراء البرمجيات الخاصة بشركة مايكروسوفت (Microsoft).

إستضافة لينكس - Linux

وفي هذا النوع من الإستضافة يتم تنصيب أي إصدار (توزيعة) من نظام التشغيل لينكس، وتعتبر التوزيعة Debian و التوزيعة CentOS، هما الأشهر في تشغيل خوادم الويب، وهذه الإستضافة هي الأشهر والأكثر إنتشارا في شبكة الإنترنت، حيث أن كبرى المواقع الإلكترونية تعمل على نظام التشغيل لينكس، ومنها Google و Facebook و Twitter و غيرها المليارات من المواقع الإلكترونية، وفي هذا النوع من الإستضافة يتم تنصيب برنامج Apache أو أي برنامج آخر مماثل لترجمة الملفات البرمجية للمواقع الالكترونية، وعادة ما تستخدم لغة البرمجة PHP أو Python لكتابة الأكواد الخاصة بالموقع الذي يعمل على هذه الإستضافة.

أنواع استضافة المواقع الإلكترونية

يوجد العديد من الأنواع المتاحة لـ إستضافة المواقع الإلكترونية، ويتم تحديد نوع الإستضافة بناء على إمكانيات خادم الويب، وسرعة الإنترنت، ومعدل نقل البيانات من وإلى خادم الويب، وبالطبع يعد عنصر التكلفة من العناصر المؤثرة على تحديد نوع الإستضافة.

والتالي أهم أنواع استضافة المواقع الالكترونية

الإستضافة المشتركة - Shared Web Hosting

في هذا النوع من الإستضافة يتم مشاركة موارد خادم الويب بين مجموعة من المواقع الإلكترونية عادة ما تكون بضع مئات من المواقع، حيث يتم تخزين ملفات هذه المواقع على خادم ويب واحد، ليتشاركو في مساحة الرامات، ووحدة المعالجة المركزية الخاصة بالخادم، وعادة ما تكون إمكانيات هذه الإستضافة محدودة، فلا يمكن تغيير أو ترقية إصدارات البرامج المستخدمة في الخادم، وعادة ما تكون مناسبة للمواقع الشخصية الصغيرة التي لا تحتاج إلى معالجة الكثير من البيانات.

إستضافة الخوادم الإفتراضية - Virtual Private Servers

وتعرف أيضا بـ VPS، وفي هذا النوع من الإستضافة يتم مشاركة خادم واحد لمجموعة من المواقع الإلكترونية، ولكن يتم فصل الموارد المتاحة لكل موقع من خلال إنشاء خادم إفتراضي لكل موقع، ويتم ذلك بإستخدام مجموعة من التقنيات (البرامج)، وبإستخدام التقنيات الإفتراضية يتم التغلب على مشكلة الإستضافة المشتركة، حيث يمكن لأي مستخدم أن يقوم بتحديث البرامج الخاصة بموقعه دون التأثير على أي من المواقع الأخرى الموجودة على نفس الخادم الفعلي.

الإستضافة المخصصة - Dedicated Hosting

وتسمى أيضا Dedicated Server، وفي هذه الإستضافة يتم تخصيص خادم ويب للموقع الإلكتروني، ويتم منح الصلاحيات الكاملة لمستخدم السيرفر، أو ما يسمى Root Access بالنسبة لإستضافة لينكس، و Administrator في إستضافة ويندوز، حيث يصبح مستخدم السيرفر هو المسئول عن تحديث البرامج، وإغلاق الثغرات الأمنية في الخادم.

الإستضافة المدارة - Managed Hosting

و هذه الإستضافة هي نفسها الإستضافة المخصصة ولكن بدون صلاحيات كاملة للمستخدم، حيث يقوم مقدم خدمة الإستضافة بإدارة خادم الويب، وإعداد التحديثات، ويمنح مستخدم السيرفر الصلاحيات اللازمة لإدارة موقعه الإلكتروني.

الإستضافة المملوكه - Colocation Web Hosting

وهذه الإستضافة أيضا هي نفسها الإستضافة المخصصة، ولكن يقوم مستخدم السيرفر بشراء جهاز الخادم لنفسه، ويقوم المستخدم بتنصيب نظام التشغيل والإعدادات اللازمة لتشغيل خادم الويب، ويكون أيضا مستخدم الخادم هو المسئول عن تحديث الجهاز، فيسمح له بزيارة مقر مقدم خدمة الإستضافة لعمل التحديثات اللازمة، وإدارة جهاز الخادم، وفي هذا النوع من الإستضافة يكون مقدم الخدمة مسئول عن توفير التيار الكهربائي وخط الإنترنت لتشغيل الخادم.

الإستضافة السحابية - Cloud Hosting

ويعتبر هذا النوع هو الأحدث لإستضافة المواقع الإلكترونية، وهو يشبه إستضافة الخوادم الإفتراضية، ولكن يتم تحديد الموارد الخاصة لكل موقع عن طريق تقنيات الحوسبة السحابية، ويعد هذا النوع من الإستضافة هو الأكثر فعالية وكفائة، حيث يوجد أكثر من نسخة واحدة من ملفات الموقع في أكثر من مكان مما يضمن الإتاحة الدائمة للموقع الإلكتروني في أي أحداث عارضة مثل إنقطاع التيار الكهربائي أو الكوارث الأخرى، ويعد أيضا الأفضل من حيث التكلفة حيث يتم الدفع مقابل الخدمات والموارد التي تم إستخدامها فقط.

الإستضافة الخاصة - Home Hosting

وتسمى أيضا بالإستضافة الشخصية أو المنزلية، حيث يقوم صاحب الموقع بإعداد جهاز خادم عادة ما يكون جهاز قديم يملكه، ويقوم بتنصيب نظام التشغيل والبرامج اللازمة لإنشاء خادم ويب، ويقوم بتجهيز الشبكة الداخلية ويقوم بالحصول على عنوان بروتوكول ثابت للإنترنت من مزود الإنترنت المتعاقد معه. ويشترط لإنشاء هذا النوع من الإستضافة أن يكون مزود الإنترنت ISP يدعم توزيع عناوين ثابته لبروتوكول الإنترنت، وأن لا يقوم بحجب المنفذ 80 الخاص بتصفح مواقع الإنترنت.

فضلا لا أمرا: لكل زوارنا الكرام، بقليل من الجهد، الرجاء ترك تعليق لتقييم مدى رضائكم عن المقال، و مشاركة الموضوع لتعم الفائدة، ولكم جزيل الشكر على ذلك.


432

Comments (0)

Add new comment
  • 2000  Character remaining.
  • Please enter Characters.Change Captcha Image