32Bit Vs. 64Bit

ما هي أنواع نظام التشغيل؟ نظام التشغيل 32-bit، نظام التشغيل 64-bit، سوف تتعرف على النظام الثنائي Binary، وما هي أوجه الإختلاف بين نظام التشغيل 32Bit و نظام التشغيل 64Bit وما هي مميزات إستخدام نظام تشغيل 64Bit، وكيف تتعرف على المعالج Processor الخاص بك إذا كان من النوع 32-Bit أو 64-Bit

حينما تقوم بعملية حسابية فإنك (كإنسان) تستخدم النظام العشري، أي أنك تقوم بإستخدام الرموز (الأرقام) من 0 (صفر) إلى 9 (تسعة) وهي كل الأرقام المتاحة في النظام العشري، أما بالنسبة لأي جهاز يحتوي على معالج (Processor) بما في ذلك من [كمبيوتر، جوال، تلفزيون، ..... إلخ] فإن هذه الأجهزة تستخدم ما يسمى بـ النظام الثنائي (Binary).

ما هو النظام الثنائي (Binary):

النظام الثنائي هو طريقة لإجراء العمليات الحسابية بإستخدام رمزين (رقمين) هما 0 (صفر) أو 1 (واحد)، أي أنه لا يمكن إستخدام أي رمز (رقم) آخر. وبالتالي فإنك إذا أردت كتابة الرقم 2 وهو رقم مستخدم في النظام العشري، ولكن الرمز 2 غير موجود بالنظام الثنائي وبالتالي فإنه يكتب 102 ويقرأ واحد - صفر. وبالتالي فإن كل وحدة أو خانة في النظام الثنائي (bit) يمكن أن تكون قيمتها إما 0 أو 1. وهذا بإختصار تعريف نظام العد الثنائي.

وبالتالي فعند إستخدام معالج (Processor) من النوع 1Bit فإن هذا المعالج يمكن أن يحتوي على قيمتين فقط إما 0 أو 1، وعند إستخدام معالج من النوع 2Bit فإن هذا المعالج يمكن أن يحتوي على 22 أي أربعة قيم، وعند إستخدام معالج من النوع 8Bit فإنه يمكن أن يحتوي على قيم 28 أي 256 قيمة ممكنة وهكذا، فإن أي معالج من النوع 32Bit فإنه يحتوي على قيمة 232 أي 4294967296 bit قيمة ممكنة، وإذا إستخدمنا معالج من النوع 64Bit فإنه يحتوي على 264 أي 18446744073709551616 bit وهذا الرقم يمثل 4294967296 أضعاف المعالج من النوع 32Bit وهي قيمة كبيرة جدا.

والآن وبعد أن تعرفنا على مفهوم النظام الثنائي وكيف يتم حساب القيم الممكنه لكل معالج، يجب أن تعرف أنه لكي تقوم بإستخدام نظام تشغيل من النوع 64Bit يجب أن يكون المعالج الموجود بالجهاز من النوع 64Bit.

ما هي مميزات إستخدام نظام تشغيل من النوع 64Bit:

طبقا لما تعرفنا عليه من النظام الثنائي فإن أكبر قيمة يمكن أن يتعامل معها أي جهاز من النوع 32Bit هي 4 جيجابايت، وبالتالي فإن أكبر قدر من الذاكرة العشوائية (RAM) التي يمكن أن يستخدمها نظام التشغيل من النوع 32Bit هي 4 جيجابايت، حتى إذا قمت بوضع ذاكرة أكبر من ذلك في الجهاز فإن نظام التشغيل سوف يكون غير قادر على إستخدام أكثر من 4 جيجابايت. أما بالنسبة لنظام التشغيل من النوع 64Bit فإن أكبر قيمة من الذاكرة العشوائية التي يمكن أن يستخدمها النظام هي 2 تيرابايت (2000 جيجابايت) أو (128 جيجابايت لنظام التشغيل Microsoft Windows 10 Home Edition) وذلك في ما تم إنتاجه من أجهزة فعليا حتى الآن. نظريا النظام 64Bit قادر على إستخدام 16 إكسابايت (exabytes) وهو قدر هائل من الذاكرة العشوائية، حيث لم يتم تصنيع أي جهاز يحتاج لهذا القدر من الذاكرة حتى الآن.

كمستخدم للكمبيوتر يمكنك ملاحظة الفرق عند زيادة قدرة الذاكرة العشوائية حيث يمكن تشغيل عدد أكبر من البرامج في نفس الوقت، ويمكنك أيضا تشغيل البرامج أو الألعاب التي تحتاج لقدر كبير من الذاكرة، أما بالنسبة لمستخدم الجوال فإنه حتى الآن معظم الأجهزة الموجودة بالأسواق ذاكرتها العشوائية أقل من أو 4 جيجابايت، ولكن إذا كانت تلك الأجهزة تدعم نظام التشغيل 64Bit فيمكنك ملاحظة الفرق بين النظامين حيث أن النظام من النوع 64Bit يقوم بتشفير (Encryption) أفضل من النظام 32Bit، وأيضا يستخدم البطارية بطريقة أفضل، ويمكن أيضا لنظام التشغيل من النوع 64Bit أن يقرأ قدر أكبر من المعلومات في المرة الواحدة (Per Cycle) وهو ما ينعكس على المستخدم بأن يكون الجهاز أسرع في تنفيذ الأوامر.

كيف تعرف نوع المعالج (Processor) الموجود بجهازك:

إذا كنت تستخدم جهاز حاسب (كمبيوتر) تم تصنيعه في عام 2005 أو بعد ذلك فتأكد أن المعالج يدعم نظام التشغيل 64Bit، أما بالنسبة لأجهزة الجوال فإن أول جهاز جوال (موبايل) يدعم نظام 64Bit من شركة Apple هو جهاز iPhone 5s والذي تم تصنيعه في عام 2014 أما بالنسبة للأجهزة التي تستخدم نظام التشغيل Android فهي متعددة المصادر حيث تختلف أنواع المعالجات طبقا لكل شركة منتجه للجوال فيمكن أن يكون المعالج نوعه ARM أو Snapdragon أو غير ذلك ولمعرفة إذا كان المعالج يدعم النظام 64Bit فيمكن إستخدام برنامج AnTuTu Benchmark لمعرفة ما إذا كان المعالج يدعم النظام 64Bit.


وبالتالي فإن إستخدام النسخة 64Bit من نظام التشغيل أو من البرامج المتاحة يكون أفضل بالنسبة للمستخدم، حيث تكون قدرة الأجهزة أفضل من مثيلاتها التي تستخدم النسخة 32Bit.